Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
22 novembre 2013 5 22 /11 /novembre /2013 00:31

كلمة الأب عبدو رعد في عيد الاستقلال 2013

في ذلك الزمان ومنذ سبعين سنة اجتمع مسؤولون فتنازل هذا عن انتمائه الطائفي وذاك عن ولائه الخارجي واتفقوا ووقعوا العلم، وصنعوا ميثاقا وطنيا وكان الاستقلال وكانت الآمال ببناء وطن لكل بنيه!

وفي هذا الزمن مسؤولون منقسمون، ولاؤهم للخارج، ابتلعتهم الطائفية، فتفرقوا وأوقعوا العلم وصنعوا الاستغلال! فأصبح الوطن منهشواً من قبل الغرباء غارقا في الطائفية البغضاء.

نجتمع اليوم في ذكرى الاستقلال علنا نتذكر فنستفيق من سباتنا. عيدنا اليوم ليس فرحا، فأشلاء الأبرياء تحيط بنا ببحر من الدماء. عيدنا اليوم ليس حرية وقد أضحينا عبيدا للإرهاب والتشرذم. عيدنا ليس تهليلا وغناء إنما وقفات صمت على أرواح شهداء دخلت في الصمت الكبير.

أتينا لنؤكد أن المؤسسات الوطنية المدنية المنتمية إلى الوطن وخادمة المواطن هي أساس الاستقلال. والمؤسسة العسكرية الواحدة هي خشبة الخلاص. والويل لنا جميعا إذا تشرذمت.

في هذه الذكرى نؤكد أن تربيتنا منفتحة على التنوع، تدعو إلى التلاقي بين الأديان والحضارات، وإلى السلام واحترام كرامة الإنسان وحقوقه، وإلى التعرف على الوطن وأمجاده وإرساء روح المواطنة فيه ورفض كل ما يسيء إلى إنسانه وبيئته ووحدته.

ولما كنا اليوم أيضا نحتفل باليوم العالمي للصلاة والعمل من أجل الأطفال، أدعوكم إلى تلاوة صلاة مشتركة ليجنب الله لبنان جرائم الإرهاب وكل ما يهدد الأطفال حاضرهم ومستقبلهم، وليرحم نفوس ضحايا التفجيرات الآثمة ويعزي المتضررين والمتألمين.

وأقرأ هنا عليكم كتاب غبطة البطريرك القائل:

حضرة الأب عبدو رعدالمحترم

تحية قلبية مع المحبة والبركة والدعاء

لقد استلمت دعوتك للمشاركة بحفل عيد الاستقلال. شكرا، وأرجوا أن تطلبوا الصلاة لأجل أطفال سوريا الذين قتلوا في الحرب، والجرحى والمعنفين ولأجل أهلهم. وذكرت الإحصاءات أن هناك حوالي مليوني طفل مجروح نفسيا من جراء الأزمة. مع شكري مجددا وليبق لبنان حرا، سيدا، ورسالة مميزة. مع محبتي وبركتي غريغوريوس الثالث بطريرك أنطاكية وسائر المشرق والإسكندرية وأورشليم. بروتوكول 551/2013

دقيقة صمت، ثم نتلو معا الصلاة المشتركة.

أهنئكم بالعيد جميعا متمنيا معكم تحقق الاستقلال، تحية إلى رئيس الجمهورية وسائر الرؤساء. نشد على يدهم للعمل من أجل الوحدة الوطنية. وإلى قائد الجيش وسائر القواد. أشكر الرهبانية المخلصية والرسميين والإعلاميين وأسرة المدرسة، مديرة ومعلمين وموظفين ومنظمين، ورئيس لجنة الأهل والأهل، ومهندس الصوت أستاذ جورج عيد. أشكر الجيش وقوى الأمن المواكبة لنا دوما لا سيما في هذا العيد.

وفقنا الله جميعا لنكون مواطنين صالحين.

 

Partager cet article

Repost 0
Published by Abdo RAAD
commenter cet article

commentaires

Présentation

  • : Le blog de P Abdo RAAD
  • Le blog de P Abdo RAAD
  • : Nouvelles et chronique du travail social et des activites du P abdo RAAD
  • Contact

Profil

  • Abdo RAAD
  • site pour nos activites et notre travail social... vous pouvez collaborer et aider
  • site pour nos activites et notre travail social... vous pouvez collaborer et aider

Texte Libre

Rechercher

Catégories

Liens