Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
6 juin 2013 4 06 /06 /juin /2013 17:28

يخيط الغبار بثياب الزمن

ــــــــــ

جوزف أبي ضاهر

 

رئة الهواء ملأى برائحة الغبار

وما زال يتنفّس.

***

سمِعَ الغبارُ الهواءَ يصفِّرُ

سأله: لمن؟

لم يلقَ جوابًا.

***

بين الهواء والغبار سرقة «موصوفة».

ـ من السارق؟

تعرفون؟!

***

لا يَلبس الهواءُ قبَّعةً

ولا الغبار... وتلاحقهما الشمس.

***

يتسلّى الفقير بالغبار... ضجرًا

وينفضه الغني عنه... قرفًا.

***

يتسلّل الغبارُ من خرمِ إبرةٍ أضيق من خيط.

يخيط ثياب الزمن

ولا يسأل عن أجرٍ.

***

يَسردُ الغبار حكايةً طويلةً لا آخر لها.

ـ هل «رأيتم» الحكاية؟

***

تتقاذف أيدي الريح الغبار

ـ لعبًا؟ لا.

تريده لا يرتاح.

***

يدخلُ الغبارُ إلى اللغة

إلى الأقلامِ والكتبِ والمكتباتِ

 

ليغطّ في نوم عميق... عميق فوق الأسماء.

Partager cet article

Repost 0
Published by Abdo RAAD
commenter cet article

commentaires

Présentation

  • : Le blog de P Abdo RAAD
  • Le blog de P Abdo RAAD
  • : Nouvelles et chronique du travail social et des activites du P abdo RAAD
  • Contact

Profil

  • Abdo RAAD
  • site pour nos activites et notre travail social... vous pouvez collaborer et aider
  • site pour nos activites et notre travail social... vous pouvez collaborer et aider

Texte Libre

Rechercher

Catégories

Liens